المركز: محمد كريم

 

لمزيد من المعلومات يمكنك الاتصال بمركز الموضوع

كنوز البيئة

 

الطالب المميز

الطالب المميز

محاضرات حول المخدرات لطبقة الصفوف التاسعة في المدرسة.

 

تقيم مدرسة الزهراء في الناصرة محاضرات تربوية تثقيفية  لطبقة التواسع حول المخدرات  وطرق الوقاية والابتعاد عنها بواسطة المحاضر قاسم طربيه.

 

هذا وتأتي هذه المحاضرات ضمن برنامج متكامل مر به معلمو المدرسة  لتمرير الموضوع في حصة التربية والتركيز على طلاب الصفوف التاسعة.

تطرقت المحاضرات إلى استعمال التدخين والمخدرات والأسباب التي تدفع الناس إلى الانزلاق نحو هاوية المخدرات مثل الشعور بالرجولة لدى الشباب في تناول الدخان أو المخدرات ،وإلى حب الاستطلاع عند البعض الآخر في تجربة هذه المواد الممنوعة وإلى كثرة الضغوطات الاجتماعية واليأس الذي يدفع بعض الناس إلى الهروب من الواقع الذي يعيشونه إلى هذه المحظورات.

كما وتطرقت المحاضرة إلى الأدوات التي تستعمل في تناول المخدرات بهدف توعية الطلاب إليها من باب المنع لكي لا يقعوا ضحية مجرمين قد يسقطونهم في الهاوية دون علمهم بأنهم يتناولون مخدرات مثل:

وضع المخدرات في الأراجيل وتناولها بحجة أنها أرجيلة "مع العلم أن المحاضر قد نوه إلى مدى خطورة وضرر الأرجيلة أيضا بالجسم وأثرها السلبي" .كذلك وضع المخدرات في الملبس وتتناول على أنها ملبس ولا يعلم الشخص الذي تناولها إلا بعد فوات الأوان.

في نهاية المحاضرة تحدث المحاضر حول المخاطر الكامنة في تناولها ابتداء في النتائج الصحية على الجسم والتي قد تودي بحياة المدمن وتضر بالمتعاطي بشكل كبير لدرجة قد تمنعه من القيام بفعالياته اليومية بشكل طبيعي.وقد تؤدي إلى حوادث الطرق في حالة كان المتعاطي يقود السيارة لأنها تفقد التركيز ولا يكون السائق بكامل وعيه بعد تعاطيها.

كما وتم الحديث عن السلبيات المادية التي تنجم عن المخدرات حيث يصبح الشغل الشاغل للمدمن هو كيفية توفير المال من أجل الحصول على الوجبة فيلجأ إلى حرمان أولاده وعائلته من الطعام والشراب مقابل الحصول على الوجبة كما وأنه قد يضطر أحيانا إلى السرقة من أ<ل تأمين الوجبات.

 

هذا وقد عبر الطلاب عن أنهم قد تنبهوا إلى أمور كثيرة تساعدهم على الحذر في التعامل مع أمور تتعلق في هذا الموضوع الخطير .

الطالة أروى مطران قالت: أنها قد استفادت من المحاضرة وعرفت مدى خطورة التدخين والمخدرات على الناس وأنها ستنشر هذه المعلومات بين أصدقائها لمكافحة هذه الآفة الخطيرة."

 

الطالبة رفيف نخاش قالت : أنها تنصح كل الطلاب بعدم اللجوء لهذه الأشياء الخطيرة التي تضر بالإنسان من جميع النواحي وأن ينتبهوا من أولاد الحران الذين قد يوقعونهم في مشاكل كثيرة".

 

تقرير الطالبات

أروى مطران و رفيف نخاش

التاسع "ج"

 

 

 

 

 

 

 

 
0546446736 شادي مصالحه - ليانت - 121
© 2017 alzahraa.net